فعاليات المدرسة



العيد الوطني 41 المجيد في ربوع العهد الزاهر

أبيض أحمر أخضر
بسيوف تلمع وخنجر عماني
يا طيري أفرد جناح السلامة
أحمل سلامي وعد بالسلامة
بلغ مرادي وحقق مرامه
وزف البشائر وأهد التهاني
أبيض أحمر أخضر
بسيوف تلمع وخنجر عماني
هذي بلادي أرضي الحبيبة
أهوى ثراها ونفحات طيبه
واسمي عماني قوة وهيبة
أمجادي تروي لقاصي وداني

بهذه الكلمات الرائعة انطلقت ملحمة العهد والولاء في العهد الزاهر في يوم الأربعاء الموافق 23 من نوفمبر لعام 2011
حيث أقيم حفل بهيج اختلطت فيه مشاعر الفرح بهذا اليوم السعيد بمشاعر الفخر والانتماء لعمان الرقي والازدهار واشتمل حفل الواحد والأربعين على فعاليات وطنية رائعة عبر من خلالها تلاميذ العهد الزاهر عن سعادتهم الكبيرة بمناسبة العيد الوطني الواحد والأربعين
حيث كانت البداية مسيرة رائعة شارك فيها كلا من الهيئة الإدارية والتدريسية ومجلس الأمهات والتلاميذ
وهم يحملون الأعلام ويهتفون بحبهم للوطن وللقائد المفدى
وبعد ذلك عاد الجميع وكلهم شوق لاحتضان فعاليات المدرسة....
حيث ابتداء الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم تلتها قصيده شعرية للأمهات
وبعدها قدمت جماعة الفنون التشكيلية قصيدة شعرية في حب الوطن الغالي
وأيضا قدم أشبال وزهرات العهد الزاهر العديد من المسابقات الرائعة
وقدم تلاميذ المدرسة فن الرزحة التقليدي وهو من الفنون العمانية المشهورة
وكذلك قامت جماعة الموسيقى بتقديم أجمل الألحان في نشيد " أنا أصلي عماني"
تتعدد المحافظات والمناطق وتتجمل ولايتها بأروع الأزياء التي تعبر عن ماض تليد وحاضر مجيد والتي من خلالها نترجم مدى حبنا وتعلقنا بموروث هذا الوطن الغالي من خلال فقرة عرض الأزياء العمانية
وكما كانت هناك وقفة مع جماعة الرياضة المدرسية بتقديم عرض رياضي
وأيضا قدم تلاميذ العهد الزاهر مجموعة من الألعاب الشعبية
وبعد ذلك تم تقديم العديد من القصائد الشعرية الرائعة التي تعبر عن مدى حبهم لعمان وقائدها
وأيضا عبرت جماعة اللغة الإنجليزية ومركز مصادر التعلم عن حبهم لعمان وقائدها بعرض طلابي
وأخيرا قدمت إدارة ومعلمات وتلاميذ المدرسة رسالة حب ووفاء للقائد العظيم وهذا الوطن الجميل
وكل عام وباني نهضة عمان في حمى الرحمن







الاحتفال بيوم الشجرة
تحتل الشجرة منذ الأزل مكانة عظيمة في نفوس البشر ولقد حثنا الإسلام على العناية بالشجرة وغرسها قال الرسول صلى الله عليه وسلم
" إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها فإن له بها أجرا "
والشجرة صديق قديم للإنسان وعنصر حيوي مؤثر من عناصر الكون وسبب من أسباب جماله وروعته هذا فضلا عما للشجرة من فوائد عظيمة متعددة.
لذا احتفلت مدرسة العهد الزاهر في يوم الأثنين الموافق
31/ 10/ 2011 ضمن احتفالات السلطنة بمناسبة يوم الشجرة وذلك تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم.
الذي خصص هذا اليوم ليبرز أهمية الشجرة في الحياة والحث على زراعتها والاهتمام  بها.

واحتفلت المدرسة بهذا اليوم من خلال برنامج إذاعي متميز
تنوعت فيه الفقرات التي تم تقديمها واحتوت على مسرحية بعنوان
" الشجرة والماء "
ثم تلتها قصيدة بعنوان " أتمنى لو أني شجرة "
وشاركت أيضا جماعة الموسيقى بمعزوفة ونشيد بهذه المناسبة بعنوان
" هيا هيا نزرع شجرة "
وقدمت جماعة المهارات الحياتية بالتعاون مع النشاط الرياضي بالمدرسة عرض طلابي بمشاركة طالبات الصف الثاني على نشيد ما أجمل الشجرة
وكما كان لفرقة اشبال وزهرات العهد الزاهر مشاركة في هذا اليوم من خلال المسابقات والترفيه بين أشبال الفرقة وزهراتها.





يوم مفتوح بعنوان "عساكم من عواده"
العيد اقبل تسعد الأطفال ما حملت يداه
لعبا وأثوابا وأنغاما تضج بها الشفاة
عندما نبحث عن فرحة العيد ،،، فإننا نجدها في أعين الصغار
أحببنا أن نفرح بالعيد بطريقة مميزة لذا نظمت مدرسة العهد الزاهر في يوم الأربعاء الموافق الثاني من نوفمبر لعام 2011 يوم مفتوح بعنوان "عساكم من عواده"
حيث افتتح هذا اليوم ببرنامج إذاعي خاص عن شعائر ومناسك الحج وعيد الأضحى
حيث ارتفعت أصوات براعم العهد الزاهر في التلبية "بلبيك اللهم لبيك... لبيك لا شريك لك لبيك... إن الحمد والنعمة لك والملك... لا شريك لك لبيك"
حيث قاموا بتجسيد أداء مناسك الحج والتنقل في محطات مناسك الحج ومن هذه المحطات التي تنقل الطلاب بينها ،الكعبة المشرفة،الصفا والمروة،الحلق أو التقصير،ذبح الهدي ورمي الجمرات
وبعد ذلك قامت المعلمات بتوزيع العيدية على التلاميذ والتهنئة بعيد الأضحى المبارك
وقد صاحب البرنامج العديد من الفعاليات الممتعة والرائعة مثل المسابقات الرياضية
كلعبة أكل التفاح والنط بالجواني والتحرك بالأطواق
ومن بين الفعاليات أيضا تم افتتاح السوق الخيري الذي اشتمل على بيع المأكولات الخفيفة والألعاب والهدايا والرسم على الوجوه ونقش الحناء
وإنطلاقا من قول الله تعالى في كتابة العزيز:
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ"
لذا سارعت العهد الزاهر إلى رسم البسمة والفرحة على وجوه طلابها المحتاجين والمعسرين وذلك من خلال توزيع كسوة العيد لهم
والشكر موصول إلى جميع من شارك في تنظيم وإعداد هذا اليوم
وكل عام وأنتم بألف خير















‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق